شبابي - جامعي - تعليمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاتصل بنا


شاطر | 
 

 [center]أشياءلاتقدر بثمن [/center]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: [center]أشياءلاتقدر بثمن [/center]   الأربعاء فبراير 24, 2010 11:30 am

أشياء لا تُـقدّر بثمن
الاحد, 08 فبراير, 2009




استطلاع ـ عبدالفتاح علي البنوس
ذمار.. محافظة غنية بموروثها الشعبي المستمد من تاريخ عريق وموروث لايزال عبقه حاضراً في أسواق المحافظة الواقعة إلى الجنوب من العاصمة صنعاء وتبعد عنها«07»كم.. أسواق ذمار الشعبية لايقتصر دورها على عرض السلع والمنتجات الغذائية والاستهلاكية بل يتعدى ذلك إلى أبعاد ذات مدلولات تاريخية قيمة.. تحتضن ذمار عشرات الأسواق الشعبية منها اليومية الدائمة ومنها الاسبوعية وكلها تتخذ من مواقع الازدحام السكاني مقراً لها وغالبيتها أسواق قديمة تعاقبت عليها الأجيال وأقدم هذه الأسواق وأكثرها شهرة واقبالاً هو سوق الربوع بمدينة ذمار الذي يقام اسبوعياً وسنأتي إلى الحديث عنه بالتفصيل لاحقاً، ومما يحسب لهذه الأسواق أنها تأخذ من الشعار الترويجي «لدينا كل ماتحتاجه» شعاراً لها فهي أسواق شاملة لمختلف السلع والمواد التموينية والاستهلاكية، وفي المناطق التي تم ربطها بطرق اسفلتيه أو تلك التي تقع على الطرق الرئيسية تحولت الأسواق الاسبوعية فيها إلى أسواق يومية من خلال بناء أسواق صغيرة عبارة عن محلات تجارية دائمة تلبي حاجة المواطنين طوال الاسبوع.
سوق ذمار القديم
سوق ذمار القديم سوق يومي يسبق سوق الربوع من حيث الأقدمية ويتوسط موقع السوق مدينة ذمار القديمة وهو عبارة عن مساحات مفتوحة لعرض المنتجات والبضائع تضيق مساحتها كلما تعمق الزائر للسوق باتجاه الجنوب لتظهر له ممرات ضيقة تتراوح مساحتها مابين متر إلى ثلاثة أمتار مع زيادة في بعض المناطق تنتشر على جنباتها محلات تجارية صغيرة الحجم تشبه إلى حد كبير محلات سوق الملح بصنعاء القديمة غالبية هذه المحلات مبنية من الطين والأحجار وأبوابها مصنوعة من الزنك القديم وأرضية السوق مرصوفة بأحجار الحبش السوداء، مايميز سوق ذمار القديم أنه سوق منظم بعيد كل البعد عن العشوائية حيث تم تخصيص كل مساحة وجهة منه لبيع سلعة معينة أوالاشتغال بحرفةً محددة دون السماح للتداخل حيث تم تخصيص سوق خاص ببيع الحبوب بمختلف أنواعها ويمتاز هذا السوق بساحة عرض مفتوحة تساعد على عرض كميات كبيرة من الحبوب والبقوليات تباع بالجملة والتجزئة وإلى جواره يوجد سوق البهارات وفيه يباع أجود أنواع البن اليمني ومشتقاته وباقي البهارات المستخدمة في المطبخ اليمني وهناك سوق الجنابي وسوق الأحزمة والسلب بالاضافة إلى أسواق خاصة ببيع السمن والعسل وسوق الأقمشة وسوق المعطارة وسوق العلف فيه يباع القصب والزرع والقضب التي تستخدم كأعلاف للمواشي وهناك سوق للحطب وسوق خاص بالأثاث المنزلي وسوق لصنع الأدوات الحديدية المستخدمة في الزراعة والأغراض المنزلية الأخرى وهناك سوق الجلود وسوق الأخشاب القديمة، ولعل هذا التنوع الفريد هو من جعل الحركة متواصلة في مختلف أقسام السوق ولاتنقطع إلا خلال أوقات الصلاة وبعد أن يرخي الليل ستاره ويغلق أصحاب المحلات أبواب محلاتهم عائدين إلى منازلهم.
سوق الربوع
يتوسط مكانه ميدان الحكومة بمدينة ذمار على مقربة من السوق القديم يقام كل أربعاء وهو سوق متنوع المنتجات والمعروضات يرتاده الكثير من المواطنين من مدينة ذمار والمناطق القريبة منها والمجاورة لها ويحظى بإقبال منقطع النظير من قبل المواطنين ولعل هذا الاقبال هو السبب وراء تحول سوق الربوع من سوق اسبوعي إلى سوق يومي وذلك في محاولة للتخفيف من الازدحام الذي يشهده السوق يوم الاربعاء من كل اسبوع، ويعتبر هذا السوق من الأسواق المفتوحة والتي تتنوع فيها المنتجات وتتداخل مع بعضها البعض.
سوق معبر
يحمل سوق معبر اسم سوق الربوع وهو سوق اسبوعي كان موقعه السابق في المساحة التي أقيمت عليها مستشفى الوحدة الجامعي قبل أن ينتقل إلى الأرضية المقابلة لها مع بداية التسعينات وهو يضم في داخله سوقاً خاصاً بالمواشي وسوقاً خاصاً بالعلف وسوقاً خاصاً بالدجاج والبيض ويأتي إليه العديد من المواطنين من مختلف المناطق المجاورة وهو مايُحدث حالة من الاختناق المروري نظراً لكثرة المركبات ووقوع السوق على الطريق العام وثمة توجهات مستقبلية لنقله إلى موقع آخر لحل مشكلة الازدحام وهنا سوق يومي يقام بمنطقة رصابة.
سوق ضوران
سوق ضوران هو سوق اسبوعي يقام كل ثلاثاء وسط المدينة ويتم فيه بيع المنتجات الزراعية والحرفية التي يتم تصنيعها وفيها سوق خاص ببيع القات وفيه مراكز ومحلات خاصة ببيع العسل ومع اتساع البناء المعماري وتزايد الكثافة السكانية أضحى هذا السوق سوقاً يومياً يستجلب أبناء الكثير من المناطق المجاورة وهناك سوق يقام بمنطقة أسلع.
سوق زراجةً
زراجة هي المركز الاداري لمديرية الحداء يقام فيها سوق اسبوعي يوم الاثنين من كل اسبوع يتم فيه عرض البضائع والمنتجات الغذائية والاستهلاكية والمنتجات الزراعية التي تجود بها مديرية الحداء وهناك سوق خاص بالمواشي يقصده تجارالمواشي من عدد من محافظات الجمهورية يمتاز سوق زراجة بأنه يمتلك مساحة واسعة تجعل من السهل ايجاد مواقف خاصة بسيارات المتسوقين وهذا السوق يُسهم إلى حد كبير في تخفيف الضغط على سوق معبر.
أسواق جبل الشرق
مديرية جبل الشرق تمتاز باتساع مساحتها المترامية الأطراف وهي معروفة بطبيعتها الجبلية الوعرة تشهد هذه المديرية ثلاثة أسواق اسبوعيةً أقدمها وأكبرها وأكثرها شهرة وحضوراً جماهيراً هو سوق الجمعة والذي يقام بمنطقة الجمعة عاصمة المديرية في يوم الجمعة يضم في داخله أسواقاً خاصة ببيع اللحوم والمواشي والحطب والقات والسمن والعسل البلدي، وتشهد مدينة الشرق سوقاً اسبوعياً يقام كل ثلاثاء وهو سوق كبير يقصده الكثير من أبناء المنطقة ونظراً للموقع الاستراتيجي الذي تمتلكه مدينة الشرق فقد تحول إلى سوق يومي يُغطي حاجات أبناء المنطقة والمناطق المجاورة من السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية وهناك أيضاً سوق يقام يوم الخميس بمنطقة بني أسعد وهو سوق محدود مرتادوه من أبناء المنطقة وهو من الأسواق المستحدثة في المحافظة.
سوق حمام علي
أكبر أسواق مديرية المنار تشهده منطقة حمام علي عاصمة المديرية كل اثنين زاد الاقبال عليه عقب الانتهاء من سفلتة الطريق المؤدي إلى هذه المنطقةالسياحية التي تمتاز بحماماتها الكبريتية التي تستخدم مياهها للاستشفاء والاستجمام وهو متنوع يمتاز بمذاقة الحلو يتحول هذا السوق إلى سوق يومي خلال موسم حمام علي والذي يقصده الكثير من المواطنين للاستجمام والذي يبدأ بعد انكسار برد الشتاء.
وعلاوة على سوق حمام علي فهناك أيضاً سوق الأحد الذي يقام بمنطقة الأحد وسوق السبت الذي تشهده منطقة السبت وهي أسواق يغلب على معروضاتها الطابع الزراعي والمنتجات المحلية من عسل وسمن ومواش وغيرها من المنتجات الغذائية والاستهلاكية.
سوق سنبان
اسبوعي بحسب الدليل السياحي لمحافظة ذمار، يقام بمنطقة سنبان الواقعة على طريق ذمار ـ البيضاء كل يوم أحد يشهد اقبالاً جيداً من قبل المواطنين والمسافرين على امتداد الطريق المار بالمنطقة.
أسواق مغرب عنس
تحتضن مديرية مغرب عنس سوقين اسبوعيين الأول يقام كل أربعاء بمركز المديرية ضبه وهو شعبي يشارك فيه التجار المتنقلون الذين يمتلكون جزءاً كبيراً وهو من الأسواق القديمة وهناك سوق صغير تشهده منطقة السلفة كل اثنين.
سوق الثلوث بوصاب العالي
يعتبر سوق الثلوث بمديرية وصاب العالي من الأسواق الشهيرة بالمنطقة يشتهر بأنه السوق الأول للعسل الوصابي الأغلى والأكثر جودة على مستوى المنطقة يرتاده الكثير من الزوار من دول الخليج الباحثين عن العسل اليمني فائق الجودة وفي السوق الذي يقام كل ثلاثاء يتم تزويد المنطقة بكافة السلع والمنتجات التي تغطي مايحتاجه الأهالي طوال الاسبوع نظراً لوعورة الطريق.
أسواق وصاب السافل
من أشهر أسواق وصاب السافل سوق الأحد والذي يحمل اسم عاصمة المديرية وهو المصدر الرئيسي لأبناء المنطقة في شراء متطلباتهم المعيشية وإلى جواره أيضاً سوق الثلوث وسوق مشرافة الذي يقام يوم الجمعة وهي أسواق قديمة ماتزال محتفظة بقيمتها ومكانتها التاريخية حتى اليوم.
أسواق عتمة
يعد السوق الرئيسي لأبناء مديرية عتمة يقام صباح كل ثلاثاء في عزلة تهيجر بمخلاف حمير وهو سوق شامل لمختلف السلع والمواد الاستهلاكية والمنتجات الزراعية وفي منطقة الحكومة مركز المديرية يقام سوق شعبي كل أربعاء هذا بالاضافة إلى العديد من الأسواق الصغيرة التي تقام على مدار الاسبوع في عدد من المناطق.
أسواق المقصرة
أسواق مناسباتية تقام في مواقع الأسواق ذات التجمعات السكنية الكبيرة وسميت بالمقصرة لأنها تقتصر المسافة والزمن أمام المواطنين حيث تقام هذه الأسواق قبل عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى وذلك عندما يكون العيد متزامناً مع يوم السوق الاسبوعي حيث يتم تقديم موعد السوق بيومين إلى ثلاثة أيام ليتسنى للمواطنين شراء مايحتاجون خلال فترة اجازة العيد والتي لاتقام فيها الأسواق اليومية ولا الاسبوعية باعتبارها اجازة سنوية للباعة والتجار ومن أكثر أسواق المقصرة الأسواق الخاصة بالمواشي وخصوصاً تلك التي تسبق عيد الأضحى نظراً للاقبال المتزايد من قبل المواطنين على شراء أضاحي العيد.
مهام وأدوار أخرى
الأسواق الشعبية الذمارية لايقتصر دورها ومهامها على الجانب الاقتصادي المتعلق بالبيع والشراء وإنما لها أدوار ومهام اجتماعية أخرى منها ماتزال قائمة ومنها ماتوقف حيث كانت وماتزال الأسواق الشعبية مناسبة لتجمع القبائل ومناقشة القضايا العالقة بحيث يتم تدارسها ووضع الحلول والمعالجات لها ومن خلالها كانت تتوجه الوساطات القبلية لإيقاف الحروب الدائرة بين القبائل المجاورة، وكانت تقام على هامش هذه الأسواق المساجلات الشعرية بين كبار الشعراء وكان القادمون من القرى والمناطق الريفية يفدون على أسواق المدن بالزوامل الشعبية المصحوبة بأنغام طاسة البرع ويؤدون الرقصات الشعبية، وفي السوق القديم لمدينة ذمار وسوق الربوع ماتزال هذه الأسواق تحتضن بين أذرعها العديد من رواد النكتة الذمارية حيث يتجمع المواطنون حولهم وهم يقومون باتحافهم بالجديد من النكت والطرائف الذمارية الصنع والمنشأ كما لاتزال هذه الأسواق تضم عدداً من أطباء الاعشاب المعمرين الذين يقومون بتقديم الوصفات الطبية للمرضى بصورة دائمة وهؤلاء لهم مواقع وأماكن خاصة داخل هذه الأسواق قريبة الشبه منها إلى العيادات.
ومن المهام والادوار المنوطة للأسواق الشعبية أنها تمثل منطلقاً للترويج الدعائي والاعلاني لمختلف المجالات وفيها يتم نصب الرايات البيضاء للأسر التي تقوم بإعلان العفو عن حوادث السيارات التي تفقدهم أقارب وأعزاء لهم وفيها يتم اعلان تنصيب المشائخ والوجهاء أو الاطاحة بهم وهو مايُعرف في الاعراف القبلية «بالتفريد»، وأيضاً يتم تنفيذ أحكام التعزير في حق قطاع الطرق والسكارى وغيرهم من أصحاب أحكام التعزير وهناك الكثير من المهام المنوطة بهذه الأسواق.
وجهة سياحية جذابة
في عصرنا أصبحت الأسواق الشعبية وجهة سياحية تقصدها الأفواج السياحية للتعرف على طابعها وخصوصيتها التاريخية والأثرية وتصاميمها الهندسية البديعة العابقة بالأصالة الخالية من الوسائل الحديثة والمتطورة في البناء واللافت في أسواق ذمارالشعبية أن السياح الذين يترددون عليها أصبحوا زبائن دائمين للباعة فيهاحيث يحرصون على شراء بعض المشغولات الحرفية والخزفية الجميلة والعقود المصنوعة من العقيق اليماني الخالص الذي تشتهر به بلاد آنس ويحرص السياح خلال تجوالهم في هذه الأسواق على التقاط الصور الفوتوغرافية المعبرة التي تظهر صور الجمال والابداع والاصالة التي تكتنزها الأسواق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://f-n-y.yoo7.com
 
[center]أشياءلاتقدر بثمن [/center]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [center][b]سجل التكليفات[/b][/center]
» الشرح التام :- لجميع مهام " Jop Center " " الآيتم الفرى " بالصور

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشباب الوطني :: بين الأمس واليوم-
انتقل الى: