شبابي - جامعي - تعليمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاتصل بنا


شاطر | 
 

 تسؤلات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: تسؤلات   الإثنين فبراير 22, 2010 12:07 pm

يمن كيف يمكن ان نعزيز الولاء الوطني لدى الشباب؟؟ يمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://f-n-y.yoo7.com
وحدوي



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 21/02/2010

مُساهمةموضوع: اجابة على السؤال   الثلاثاء فبراير 23, 2010 4:52 am

الولاء والانتماء من المفاهيم التي يتم ترديدها كثيرا في كافة المحافل السياسية والثقافية والتربوية، وأضحت أحد الضرورات الأساسية في عالمنا المعاصر نظراً لما تتضمنه الكلمتان من معانٍ ودلالات عظيمة تمثل أساساً للفطرة السليمة التي تنظر إليهما بقدسية واحترام .
وحيث أن تلك المفاهيم يكتسبها الإنسان من تلقاء ذاته ولا تملى عليه إلا أن الضرورة تحتم غرسها وتعزيزها في نفس كل مواطن ليمارس حقوقه المشروعة متحلياً بأخلاقيات المواطنة والسلوكيات السليمة .
وتلعب المؤسسات التربوية دوراً محورياً إلى جانب القطاعات الحيوية الأخرى في ترسيخ معاني الانتماء والولاء الوطني لدى النشء والشباب والقائمة على تقوية الأواصر الأخوية ومواجهة المشكلات الاجتماعية والاقتصادية وتحرير الأجيال من العصبيات المذهبية والحزبية والطائفية والمناطقية والجهوية وتدعيم قيم التسامح والسلام والمحبة وصولا إلى خارطة حضارية واحدة للوطن الواحد الذي يظل أكبر من أي انتماءات وولاءات ضيقة .
ويأتي حرص الحكومة على تكثيف الاهتمام بمراحل التعليم المختلفة وإيصال خدماته إلى كل المواطنين بالنظر إلى الدور الذي يلعبه في تنشئة الجيل وتشكيل سلوكياته التنشئة السليمة التي تسهم في بناء نهضة شاملة في مختلف المجالات.
وعليه أصبح من الضرورة بمكان تعزيز مفاهيم الانتماء والمواطنة في نفوس التلاميذ وتنشئتهم على القيم الدينية والأخلاقية والثوابت الوطنية ابتداء من النشيد الوطني وتحية العلم إلى جانب الوعي بالمسئولية الاجتماعية عبر سلوكيات تكتسب من خلال ممارسة الأنشطة الدراسية الصفية واللا صفية والممارسات اليومية داخل المدرسة وخارجها والتي تدار وفق رؤية تربوية تنطلق من احترام الهوية والحفاظ على الثوابت الوطنية والولاء الكامل للوطن, ونبذ العنف والتعصب إلى جانب تعليم النشء والشباب أساليب وطرق التعبير عن الرأي و احترام وتقبل الرأي الآخر والتمتع بكافة الحقوق السياسية والمدنية التي كفلها الدستور .
ويعد برلمان الأطفال الذي يجرى انتخابه في مدارس التعليم العام وانتخابات المجالس المحلية للمدارس ومجالس الآباء والأمهات ورواد الفصول سلوكاً عمليا للممارسة الفعلية للسلوكيات السليمة وأساسا للتنشئة الديمقراطية التي تمارس على أرض الواقع كأحد حقوق المواطنة.
والتربية كما أسلفنا تقوم بتوظيف كافة مكونات العملية التعليمية والتربوية لغرس مفهوم الولاء الوطني والتصدي لمحاولات الاختراق الثقافي والنفسي ونبذ العنف والتعصب الذي قد يستهدف النيل من الوطن ووحدته وسيادته, مع اعتماد العقلانية في تحليل المشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
كما لا يجب إغفال الدور الذي تلعبه الأسرة في غرس السلوكيات السليمة في نفوس أفرادها وتنمية شعورهم بالفخر والاعتزاز لانتمائهم لهذه الأسرة, وتوسيع دائرة الانتماء لتشمل كل جزء من الوطن. وكذلك الإعلام الذي يعد وسيلة رئيسية وفاعلة يجب أن تسهم في غرس المفاهيم السليمة عن طريق البرامج الهادفة التي تصب في خانة الولاء والانتماء للوطن الذي يدرك حاجته إلى هذا الجيل الذي يعي حقوقه ومتطلباته وتطلعاته في الاستقرار والوحدة والتنمية والنهوض الحضاري الشامل .
وهو ما يؤكد عليه دوماً فخامة الرئيس عبدالله صالح رئيس الجمهورية انطلاقا من نظرته الثاقبة بأن جيل الثورة والوحدة هو الذي سيحمل مشاعل الغد الأفضل , ونحن جميعا في كافة ميادين العمل الوطني معنيون بغرس مفاهيم الولاء والانتماء للوطن في نفوس وعقول أبنائنا الذين يمثلون جيل المستقبل .
وأخيرا يمكن القول أن التربية الوطنية مسئولية تضامنية بين كافة فئات وشرائح المجتمع من الأسرة والمدرسة والمسجد ووسائل الإعلام المختلفة, فهي جزء من مهمة ورسالة عظيمة لا تكتمل عناصرها إلا بتعاون وتضافر الجهود في مختلف القطاعات بهدف تعزيز وتنمية ارتباط المواطن ومشاركته الإيجابية في تنمية المجتمع وبناء الوطن الذي لا يقبل بوجود التخلف النفسي أو الذهني في نفوس أبنائه.
حصري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صوت اليمن



المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 23/02/2010

مُساهمةموضوع: تساؤل عن ولاء فقد ولكنه لم يمت   الثلاثاء فبراير 23, 2010 5:52 am

بسم الله الرحمن الرحيم


الولاء ليس غرزاً أو زراعه كما هو الحال لطبيعة الكائن المأسور والمشدود لوطنه


أضعنا شيئاُ اسمه تكامل أسري في الاسره الواحده قبل أن نتكلم عن الولاء لدى الشباب



تعالو نتحدث عن الولاء لدى الآباء


وكيف يفسرون الولاء


هل بإعتاقهم للعادات


أم بإعتناقهم لما يسمى بالتشدد والتقليد


هناك نواة اذا وجدت في أسرة تبدأ تتربى مع تلك النواة الحب

والخير والتعاطف والسلام


كيف نخلق مجتمع يؤمن بشيء اسمه الوطن


أنا وأنت كلنا مجبرون على القيام بدور في لملمة شتات ما تبعثر منا



كينونة الكائن لا تكون غير بوطن آمن مستقر


خالي من المصالح والمسميات


ويبقى الوطن فوق الجميع


متى وجد هذا الإحساس لدي ولديك ولدى كل شاب غيور

أكيد سنجد إجابة لاتكون غامضة كغموض سؤالك


تحيتي وتقديري


وتقبل مروري

بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: شكرا   الثلاثاء فبراير 23, 2010 12:11 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://f-n-y.yoo7.com
Admin
Admin


المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 37

مُساهمةموضوع: بارك الله فيك   الثلاثاء فبراير 23, 2010 12:14 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://f-n-y.yoo7.com
 
تسؤلات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشباب الوطني :: الفئة الثانية :: تساؤلات-
انتقل الى: